البيت الأبيض يسعى لقطع البلايين من المساعدات المقدمة للأمم المتحدة

إنسحاب الامريكى من الامم المتحدة قد تشكل "انهيار النظام الدولي الإنساني كما نعرفها."

اشارت مصادر مطلعة على صدور تعليمات للعاملين زارة الخارجية الأمريكية للسعي لتقليص ما يزيد على 50%  من ميزانية التمويل الأميركي لبرامج الأمم المتحدة، ما يعني إنسحابا لم يسبق له مثيل من قبل إدارة الرئيس دونالد ترامب من العمليات الدولية التي تتضمن عمليات حفظ السلام وتوفير اللقاحات للأطفال ومراقبة برامج الاسلحة النووية المارقة وتعزيز محادثات السلام من سوريا إلى اليمن، وذلك وفقا لثلاثة مصادر لمجلة فورين بولسي.

وقد جائت هذه التدابير الصارمة في نفس الوقت المقرر لنشر البيت الابيض عن اقتراح ميزانيته للعام 2018، والتي من المتوقع أن تتضمن تخفيضات تصل إلى 37 %  من الإنفاق على وزارة الخارجية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، وبرامج المساعدات الخارجية الأخرى، بما في ذلك الأمم المتحدة. ويشار الى أن الولايات المتحدة تنفق نحو 10 مليار $ في السنة على الأمم المتحدة.

أكمل القراءة ( المقالة بالإنجليزية على المرقع الرسمي)

عن مجلة foreign policy

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


* Please fill in required fields

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.